Le politique au cinéma (Menzel Bourguiba) du 8 au 30/10/2017 (السينما والسياسة (منزل بورقيبة

Le dépliant-programme : المطوية-البرنامج

 

التقرير

نظمت التظاهرة جمعية مسارب شريكنا الأساسي هذه السنة في تونس بالتعاون مع جمعية نشاز ونادي السينما بمنزل بورقيبة و جمعية بناء ثقافة المواطنة بمنزل بورقيبة ودار الشباب بتينجة

إن ما يفسر اختيار موضوع الفعاليات هو التقليد النضالي لدى الجمعيات الناشطة في الميدان الثقافي في مدينة عمالية تحتظن مهرجانا للفيلم العمالي يشرف عليه نادي السينما هناك. وكان هدفنا هو التفكير سويا في السينما كفعل سياسي من خلال برمجة عدد من الأفلام التي تحمل بصفة مباشرة أو غير مباشرة بعدا سياسيا. والوقوف على الإنعكاسات المختلفة للجانب السياسي في السينما وأنماط تمظهره في عديد مستويات الفيلم شكلا ومضمونا.

ولكن لم يقتصر السياسي في رأينا على التفكير في مضامين الافلام وتمظهراته المختلفة ولكن تمثل أيضا في الممارسة نفسها وبالتحديد عبر البعد التشاركي لعملنا، فإلى جانب العروض والنقاشات نظمنا ورشتين واحدة في الإخراج والثانية في تحليل الأفلام والنق السينمائي

:فتظمنت فعاليات الدورة ثلاثة محاور

أولا العروض المشفوعة بنقاشات أدارها نقاد (انصاف ماشطة وهاجر بودن والطاهر الشيخاوي وامنة قلالي) وذلك بحساب عرضين اثنين في اليوم

ثانيا ورشة تحليل أفلام ونقد أدارها كل من هاجر بودن والطاهر الشيخاوي وآمنة قلالي وتمثلت الورشة في التعمق في اشكالية السياسي في السينما اعتمادا على مقتطفات من الافلام العروضة في قاعة المتروبول واعانة المشاركين وعددهم ثمانية على كتابة مقالات عن الافلام

ثالثا ورشة اخراج أدارتها المخرجة سمية علاقي باعانة فخر الدين العمري الذي تدخل في المونطاج، وكان محور الورشة الحياة العامة من منظور شخصي وكان عدد المستفيدين ستة بعضهم من منزل بورقيبة والبعض الآخر من تينجة

Les films de l’atelier de réalisation :        أفلام ورشة الإخراج

 

D’un mur à l’autre
من حيط الحيك

 

Naziha
نزيهة